ماذا يريد  الشعب من حكومة  الأغلبية ؟

ماذا يريد  الشعب من حكومة  الأغلبية ؟

الدكتور ناظم الربيعي

يترقب الشعب المشهد السياسي في البلاد خلال الأيام المقبلة وما ستأول اليه أوضاع البلاد عقب اللقاء الذي تم يوم الإثنين الماضي  في الحنانة وضم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي  ورئيس  إقليم كردستان  نجيرفان  بارزاني ورئيس تحالف السيادة خميس الخنجر ومن خلال الإطلاع على تغريدة السيد الصدر عقب اللقاء  أتضح أن  عهدا جديدًا من أدراة الحكم بدأ من الحنانة وإن حكومة الاغلبية الوطنية يجب ان تشكل بموافقة السيد  الصدر أولآ ومن ثم بقية  الكتل الكبيرة الفائزة مع وجود معارضة وطنية قوية وبناءه  لغرض إخراج العراق من الركود السياسي الذي يعيشه منذ أشهر ومع قرب التصويت على مرشح رئاسة الجمهورية المختلف عليه بين الأكراد لحد  الآن لان التصويت على الر ئاستين مرتبط مع بعضها البعض لمنع ترك فجوة للتدخلات الخارجية والمصالح غير العراقية وهي إشارة واضحة الى رفض السيد الصدر الى تدخلات دول الجوار وإصراره على تشكيل حكومة أغلبية  فهو يريد حكومة عراقية لا تخضع لإرادت خارجية وإن تدخلات  دول الجوار أصبحت غير مجدية لثني السيد الصدر عن إقامة حكومة أغلبية وطنية بدليل وجود الوفدين في  الحنانة

ولغرض  الحصول على مغانم السلطة وتوزيع الوزرات بين المكونين أيضًا

مقابل دعمهما لحكومة الأغلبية  الوطنية  وتشكيلها من المكونات  الثلاثة كونهم جربوا سابقًا الدخول في حكومات توافقية  وكانت نتائجها كارثية على العراق  وللتخلص أيضًا

من مطرقة إيران وسندان دول الخليج لذا يجب أن تكون حكومة أغلبية مقابل وجود معارضة قوية أيضًا  هذا ما أتفق عليه السياسيون في الحنانة  أما الشعب فقد مل وكل من الوعود التي لاتسمن ولاتغني من جوع فهو يريد حكومة أغلبية تعمل من أجل الشعب وتوفير الخدمات والإعمار والبناء وتشييد  الطرق والجسور  والمدراس التي هدمت وأزيلت  وتم سرقة الأموال المخصصة لها

 يريد  الأمان في بلاده  وسيادة القانون وإن لا يكون أي شخص أو جهة خارج أطار تنفيذ سلطة القانون يريد أستمرار توزيع مواد الحصة التموينية شهريًا دون أنقطاع وبكامل مفرداتها الثمانية يريد أستمرار التيار الكهربائي بدون انقطاعات وبدون إستيراد للغاز  الإيراني وحرق الغاز المصاحب لإنتاج النفط بشكلٍ متعمد يريد إيصال الماء الصالح للشرب الى كل البيوت في كافة انحاء العراق يريد تسديد مستحقات الفلاحين المالية وعدم تأخيرها لتشجيع الفلاحين على الزراعة

يريد القضاء على  السلاح المنفلت الموجودفي أيدي بعض الأحزاب والميليشيات التي ترهب الناس وتنفذ به أجنداتها يريد  الأستقرار   الآقتصادي للبلد وعدم وضع العراقيل أمام الحركة التجارية وضرورة تخفيض ‏سعر الدولار

 يريد  القضاء على العشوائيات المنتشرة في بغداد والمحافظات وتوفير سكن لائق وملائم لكل  عراقي يريد الحصول على فرصة عمل للشباب العاطلين عن العمل يريد توفير الخدمات الصحية والضمان الصحي  لكل مواطن خصوصًا  للفقراءوالمعوزين

يريد رواتب لكبار  السن الذين لا مورد مالي لهم من المعوزين والفقراء والمطلقات والأرامل

يريد رعاية إجتماعية للمعوقين وشديدي العوق   وان تكون هناك حصة من النفط لكل  مواطن عراقي

وأن  تبدا مرحلة البناء والإعمار فورًا

يريد  رئيسًا للوزراء  قويًا

شجاعًا  يتخذ قراراته دون تدخل أي جهة سياسية وأن لا يتعرض للضغوط والأستفزاز  والتهديد  من قبل كائنًا من يكون وأن  يستطيع  محاسبة أي جهة لاتنفذ القانون وتجعل من  نفسها خارج سطوته  وأن  يدير مفاصل الحكومة المختلفة بلا تدخلات حزبية او سياسية أو تهديدات بضرب المصالح  الوطنية والمطارات وغيرها  من المنشآت الحيوية  بالصواريخ 

وأن لا تكون هناك جهات معينة هي من تدير  مفاصل الحكومة وتتحكم بمقدراتها بدلًا من رئيس الوزراء دون أن  يستطيع أتخاذ أي إجراء رادع ضدها يريد رئيسًا للوزراء عراقيًا لا يميل الى أي جهة حزبية ويعمل من أجل العراق والعراقيين فقط   دون خوف أو تردد  في ذات الوقت يتسطيع محاسبة أي وزير دون الخوف من كتلته أو حزبه وأن يكون عمل الوزير  من أجل العراق وشعبه فقط دون العمل من أجل مصالح حزبه أو كتلته أو مصالحه الخاصة عندها نستطيع  القول إن العراق بخير وإن ثمار التغيير قد حصلت و العراق  عبر مرحلة التقسيم والتشرذم والمحاصصة  والمصالح الضيقة للكتل والأحزاب وإن حكومة الأغلبية يجب  ان تعمل من أجل تحقيق ما يريده الشعب فقط عندها ستكون هذه الحكومة في حدقات عيونه وفي ضميره

لانها ستكون  حكومة المرحلة التي يريدها العراقيون جميعًا بعد أن  سأموا وعود حكومات الإتفاقات والتوافقية والمحاصصة والمغانم من أجل الكراسي فقط  لا من أجل العراق ومصالح شعبه أو مايريده

يمكنك مشاركة هذا المنصب!

0 تعليق

ترك تعليقات