كاظم الزهيري بين البروصطات وخاله

كاظم الزهيري بين البروصطات وخاله

وجيه عباس..

خوال كاظم الزهيري من البدو، والبدو كأنهم مخلوقون من الرمل، الذي يبحث عن الانسان يجده اما مخلوقا من الطين او من الرمل، واشهد ان كاظم الزهيري الذي يسكن في محلة الجمهورية من بصرتنا القديمة يفرح حين ازوره في بيته وهو يقول: هذا بيت كاظم الحجاج وهذا بيت ذياب كزار ابو سرحان وانا اقول له: وهذا بيت كاظم الزهيري الذي خواله من البدو.

اتصل به في وهو يساله عن حاله فقال له انه مريض، فقال شبيك؟ فقال له: البروصطات؟ وظن خاله ان البروصطات عشيرة معادية لابن اختهم كاظم الزهيري فقال له:نگاومهم واني خالك..

لوكانت البروستات عشيرة لحملنا  تواثينا وتعاملنا معها بالاعراف العشائرية شريطة ان يكون من ضمن اسلحتنا الخفيفة والمتوسطة وزيادة عليها الهاونات والدوشكات لنفهم افراد هذا المحفل البروصطاتي ان كاظم الزهيري لدينا لايختلف عن اي بصري جذوره تمتد من الجمهورية الى شط العرب، وان تمرة كاظم الزهيري لاتختلف عن اي طلعة نخل ترتفع الى الأعلى ولاتنشغل بالصغار الذين يلعبون تحتها، سيما حين تثمر فيقذفها الصغار بالحجارة من اجل تنبيهها بان تتكرم عليهم ببعض احجار خواتم اصابعها الممتلئة بالسكّر.

يوم امس... سمعت ان السيد نقيب الصحفيين مؤيد اللامي واعضاء النقابة زاروا البصرة بزيارة بيت كاظم الزهيري حينما تناهى الى سمعهم مرض البروصطات وخشية ان يهد خال الزهيري على عشيرة المرض وتحدث فتنة بروصطاتية يتم قصف اكبر مطاعم المندي بالويل والثبور، ولان النقابة تحرص على سلمية التظاهرات وخشبة تدخل شرطة العشار والفاو برد خوال الزهيري على اعقابهم للحفاظ على صحة كاظم الزهيري، وكان لهم ماارادوا، خرج كاظم اليهم بدشداشته الجوزية التي تذكرني بدشاديش اجداده الاقحاح، لكنني افتقدت كثيرا كرشه المتقدم حين وجدته انسحب الى الوراء تاركا الدشداشة تهفهف مثل چادر يملؤه الهواء..

هل قلت لك ياكاظم: اعانك الله وشفاك، قلبك مخزن الم وبندقيتك تعودت على الصلي بدموع عينيك، وحول ذلك كل هذا الهم الحكومي الذي ينهض بك في الصباح ليعود بك ليلا الى بيتك المملوء بالمحبة وزقزقة احفادك...

صديقي ايها البصراوي، الذي لم تهتز ثقته بي حين دخلت النفق المرعب في مدينة الالعاب، هو يعلم ان كل الوحوش التي تظهر لك في النفق المرعب هي صورة أخرى تجعل من دشداشة كاظم راية للاقتحام الوطني في زمن الدقلة الخلفية، وهذا ما دعاني لتحويل دشداشة كاظم التي تنافس دشداشة شاكر الى خيمة ملونة لنجلس تحتها في بين بيوت كاظم ونغني مع داود الرحماني:

لورايد تظلع بالشاشة

بزنس مان تصير وباشة

من كاظم اطلب دشداشه

دشداشة بجيبين وقوله

واللابسهه ايبين طوله

افرح لو بيدك ماصوله

وبصدرك علگ خرخاشة

وجيه عباس 

يمكنك مشاركة هذا المنصب!

0 تعليق

ترك تعليقات