طك بطك ،مسختوها كلش

طك بطك ،مسختوها كلش

( طرشان ،عميان ،ثولان ،اطلعوا للاسواق واسالوا عن الاسعار الفاحشة والمنفلتة اذا عندكم ذرة ضمير او غيرة والزموهم بالقانون .مو الشبعان مايدري بالاف الجياع والمتعففين استحياء ،تره طلعت من ماعونها ،وراح نسولف طك بطك ... ) اخاطب كل متصدٍ للمسؤولية كان موظفا بالدولة او اعلاميا وكافي نفاق اعلامي وتلميع الفساد وتضليل للحقائق  .

أصبحنا وأصبح الملك لله

      لو دامت لغيركم ماوصلت لكم ، اتقوا الله بخلق الله،ان ارتفاع اسعار المواد الغذائية من الطحين الى الفواكة والخضر وانواع اللحوم يسجل ارتفاعا فاحشا يضغط على الناس ومواردهم الشحيحة ويخلف اثرا تنازليا صحيا وسلوكيا ،وقد تنفلت الامور ويصعب السيطرة عليها، لاختلاف وعي الناس ومستويات فقرهم  وصبرهم له حدود ولا تدرك ردود افعالهم ،والعوز والجوع ظالم . اعرف ان الهتلية من المجتمع سادرون في غيهم عندهم مصائب الناس زيادة في منافعهم المالية ليثروا . صحيا وتربويا ومعاشيا وووو،لكن اذكرهم يوم المظلوم على الظالم طويل وقاس ووقوف الظالم  امام الله اطول . للاسف اكتب مباشرة للموغلين بالسحت والظلم  ،لاذكرهم بانسانيتهم التي ابدلوها بوحشية الغاب ، لااخاطب الحكومة او الدولة  لغيابها التام في هذا الميدان وميادين اخرى ، حيث يصر ذيول الاحزاب المتحاصصة لمؤسسات الدولة على الخراب والهدم وذر الرماد الاعلامي بعيون الناس بانهم مصلحون وفلتة زمانهم بالادارة من خلال اعمالهم التي لايجني الناس منها اي فائدة مباشرة الا هم ولجان احزابهم الاقتصادية وجيوبهم العفنة من الفساد والمال العام   .بينما المجتمع محتاج للعدالة والانصاف في حسن المعاملة  وهو يحارب في جبهة الفاقة والجوع والامراض لغياب الخدمات الصحية والتربوية وتهالك المستشفيات وانهيارها والمدارس بفقرها من كل المستلزمات وناهيك عن انفلات الاسعار الجشع للنفوس المريضة وتصاعد الضرائب الحكومية تماشيا مع ارتفاع الدولار الذي يهرب بعمليات غسيل الاموال المنظمة على حساب انهيار العراق اقتصاديا وتماهيا مع انهيار العملات لدول الجوار المتربصة بالعراق شرا . اكتب مااشهده لابرء ذمتي كانسان مواطن وصحفي امام الله ومن الناس .اللهم بلغت .

هيثم الجاسم 

يمكنك مشاركة هذا المنصب!

0 تعليق

ترك تعليقات