العراق يبحث اليوم تداعيات الإنسحاب الامريكي من سوريا

كشف عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية، عن عقد اجتماع مهم مع القيادات الأمنية اليوم الأحد لحبث تداعيات قرار الرئيس الامريكي بسحب قوات بلاده من شرق سوريا ومدى تأثير ذلك على حدود وأمن العراق.
وقال عضو اللجنة عن كتلة الحكمة عباس السيد صروط ل{لشبكتنا} "اليوم لدينا اجتماع مع القيادات الأمنية في وزارتي الدفاع والداخلية حول الخطة الأمنية المرسومة لتأمين الحدود من عصابات داعش الإرهابية بعد انسحاب القوات الامريكية من سوريا".
وأوضح ان "الاجتماع سيناقش الخطة الموضوعة والاتصال بالحكومة الاتحادية في حال وجود خروقات او ثغرات أمنية فيها".
وأشار صروط الى ان اللجنة النيابية "عازمة على ان يكون لها دورا مهما في متابعة الخطة".
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن الأربعاء الماضي عبر صفحته على تويتر سحب القوات الامريكية التي تُقاتل داعش في سوريا بعد أن "ألحقت الهزيمة بالتنظيم وانتصرت في المعركة".
وقال ترامب حرفيا في تغريدته: "لقد ألحقنا الهزيمة بداعش، وكان هذا السبب الوحيد لوجودنا هناك"، وألحقها بتغريدة ثانية جاء فيها: "بعد انتصارات تاريخية ضد داعش حانت عودة شبابنا إلى الوطن".
وأثار قرار ترامب مفاجئة للعالم بل حتى لدائرته المقربة في البيت الأبيض وهو ما دفع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس باستقالته من منصبه وكذلك مبعوث التحالف الدولي بريت ماكغورك على خلفية الإنسحاب من سوريا، لينضما إلى سلسلة من المسؤولين الرفيعين الذين استقالوا في إدارة ترامب.انتهى

يمكنك مشاركة هذا المنصب!

0 تعليق

ترك تعليقات