التجارة تعلن تجهيز مادة الطحين في كافة المحافظات

التجارة تعلن تجهيز مادة الطحين في كافة المحافظات

وزير التجارة خلال اجتماع موسع: أسعار الطحين ستشهد  انخفاضا ملحوظا بالسوق المحلية بالأيام المقبلة

بغداد / بلادي نيوز..

اعلنت وزارة التجارة، اليوم السبت، استمرار المتابعات الميدانية بخصوص السيطرة على أسعار الطحين بالسوق المحلية، مؤكدة أنها اتخذت إجراءات حازمة للحد من ارتفاع أسعار المادة في السوق العراقية.

وذكر بيان لوزارة التجارة، أن "الدكتور علاء الجبوري، ترأس اليوم،اجتماعا موسعا للادارات العليا لدائرة الرقابة التجارية وشركتي تجارة الحبوب وتصنيع الحبوب وادارات فروعهما في كافة المحافظات لمناقشة اليات التجهيز والسيطرة  على حركة اسعار مادة الطحين  في السوق المحلية، وبذل قصارى الجهود للانتهاء من عمليات تجهيز الطحين في جميع المحافظات".

وأكد الجبوري ، أن "هدف الاجتماع الاستماع الى وجهات النظر الدوائر المعنية في جميع محافظات البلاد وتشكيل لجان من هذه الجهات للحيلولة دون استمرار ارتفاع مادة الطحين"، لافتة إلى أن "جميع المؤشرات تؤكد أن أسعار الطحين ستنخفض في الأسواق المحلية مع توفر مادة الحنطة".

وأضافت، أن " الاستعدادات تجري من الان للموسم التسويقي للحنطة فضلا عن التعاقد مع مناشئ أجنبية لتوفير مادة الحنطة وكذلك تعاقدات اخرى ستجريها الوزارة لتوفير مادة الحنطة ،

 الوزير الجبوري اكد خلال الاجتماع ، أنه "من خلال متابعاتنا الميدانية لتدقيق اسعار الطحين في الاسواق التجارية اشرنا بعض الملاحظات ونريد وضع الحلول لها وفق اليات عمل مدروسه الهدف منها ايصال المادة ضمن توقيتاتها المحددة للمواطنين باعتبارها مادة اساسية في المائدة العراقية".

وتابع، أن "الوضع العام للحنطة جيد"  و لاعلاقة لتاخير التجهيز بنقص الحنطة في مخازن التجارة  ، ونمتلك خزين وموزع في المحافظات و لانسمح لاي ادارة فرع ان بالتحدث سلبا والادلاء باي معلومة خاطئة  عن خزين مادة الحنطة التي تؤثرا سلبا على الرأي العام".

ووجه الجبوري، الادارات العليا الى "توحيد فترات التجهيز والالتزام بجدول التوزيع لدى الوكلاء وبالتنسيق العالي بين الشركات ، وايجاد طرق وبدائل للسيطرة على الاسعار في السوق المحلية وخلق خطة مدروسة لفترات معينة وتفعيل تجربة الطحين التجاري وفتح استيراد الحنطة ودراسة تقديرات الكميات المتوقع تسويقها للموسم القادم ورسم السياسة الاستيرادية للوزارة فضلا عن توجيه ادارات الفروع بالتواصل الشخصي و اليومي والنزول للسوق لمعرفه الاسعار وضرورة بناء علاقة مع الجهات ذات العلاقة في المحافظة".

واشار الوزير،  إلى أن وزارته "امنت شراء ١٥٠ الف طن من الحنطة المستوردة وستصل خلال ايام فضلا عن التعاقد لشراء كميات اخرى مع اقتراب الموسم التسويقي لعام 2022 بعد وضع  دراسة لانجاحه وتامين المستحقات المالية كون الجانب المادي شي مهم للفلاح وتاخيرها يربك خطط الوزاره ولابد من استلام كميات الحنطة المنتجه وبالدرجات المقررة وفق الاسعار التي تحدد وحسب كل درجة وبامكانية قيام شركة الحبوب بتشغيل معامل الغربله والتي تدر  بالفائدة للوزارة".

وشدد الوزير، أن "وزارة التجارة خطت خطوات ومشاريع مهمة واستراتيجية اهمها انتاج الطحين الابيض وانشاء المطاحن التجارية لانتاج الطحين الصفر ومحاولة الاعتماد عليها بدلا" من الاستيردات الخارجية للحفاظ على العملة الصعبة وتشغيل الايدي العاملة المحلية .

يمكنك مشاركة هذا المنصب!

0 تعليق

ترك تعليقات