أربع تكبيرات لوطن يحتضر... بقلم.. سعد العبيدي

....أربع تكبيرات لوطن يحتضر...

بقلم.. سعد العبيدي

جئتك ياعراف الأبراج الموعوده

أحمل فوق الظهر

قناديل دم مطفأة

لاتغلق باب تمائمك في وجهي

فعنقي مطلوب للسياف....

خذ مني جرحا قلبه بكفيك

وفك رموز الحزن القادم من عيني

أستفتي كل خطوط الرمل المرتابة

في أمري....

شاهد قبري

ها أنا مستند اليه كالطير المذبوح

عراف الموت

دع عنك معادلة الغيب الموروثه

تحدثني عن سابع جد فلكي

تنبش في ذاكرتي

تأريخ إضافة إسمي

لاتحشر تحت عباءتك السحرية

الف نبي......

فوطني حين استدعوه الى دائرة النكبة

حضن اولاده

وشيعنا القمر المغدور الى تربته

أذكر ليلتها...

كيف دموعنا تبني الى الله سلم

شوق طويل....

على وطن جائع في كهوف الفجيعة.

تمتم العراف...

برجك-ياولدي-يتأرجح بين العقرب والحوت

تعشق بنتا ترقد في عينيها شواطئ بغداد

تتزوج منها....

لكنك تنجب أطفالا منفيين.....

الأول/ يتبناه الجوع فلا ينشق رائحة القوت

والثاني/ ترضعه الغربه...

تلقمه ثدييها اعواما ...فيموت

والثالث/يطرده العالم بعصا

تأخذ شكل الأفعى

والرابع..................

والخامس.............

والسادس............

والسابع.................

وال..................

يتجذر عشقك فيهم

فيشقون عباب الموت

                        الجوع

                            المنفى

يصنعون ضلوع الزورق من خشب التابوت..

يمكنك مشاركة هذا المنصب!

0 تعليق

ترك تعليقات